لكم, معلومات صحية

صحتك حياتك ،مقالات تقدم نصائح ومعلومات واستشارات صحية لكل الحالات

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

التحدث مع الجنين ليست مجرد محادثة سخيفة كما يظن البعض

بدون شك ، منذ اللحظة الأولى التي ستتلقين فيه خبر أنك حامل ، سيصبح الطفل الذي ينمو داخل رحمك أحد أكثر الكائنات المحبوبة في عالمك دون أي منافس ودائما سيكون ذو أولوية. يصبح أطفالنا دافعنا للسعي نحو أحلامنا وترقي سلم الحياة والتغلب على جميع التحديات التي تصادفك في الطريق من أجلهم ، ونحن على استعداد لفعل كل ما يتطلبه الأمر لتلبية احتياجاتهم وضمان سلامتهم.



بالطبع لن تتمني سوى الأفضل لجنينك داخل رحمك. فما هي أفضل طريقة لإظهار حبك مثل تحفيز طفلك من خلال الحوار المحب والتكلم معه؟


فوائد التكلم مع الجنين


تتطور آذان الطفل وحاسة السمع خلال الأشهر الأولى من الحمل ويمكن أن يوفر التحدث إلى طفلك قبل الولادة فوائد لا حصر لها. فهو لا يقوي العلاقة بينك وبين طفلك فقط بل يتعدى الأمر إلى التأثير على نمو وتطوره بشكل إيجابي مثل:

  • تقوية الدماغ: التحدث إلى الجنين يطور ويقوي الجهاز العصبي والشبكة العصبية لعقل طفلك
  • تقوية العلاقة: يصبح الطفل على دراية بنبرة صوت أمه ويمكنه تمييزها بوضوح
  • تطوير حاسة السمع: التحدث بشكل متكرر مع الجنين أثناء الحمل سوف يساعد بشكل كبير في تطور حاسة السمع
  • التأثيرات المهدئة: عندما يبدأ طفلك بالركل وتلاحظين أنه لا يهدأ ، ستكون بضع كلمات من الأم كافية لتهدئته
  • تطوير اللغة: أشارت نتيجة دراسة مهمة لجامعة ستانفورد إلى أن التحدث إلى طفلك الذي لم يولد بعد يحفز من تطور اللغة ، كما يظهر البحث أن الأطفال الذين تحدثت إليهم أمهم وهم أجنة تحدثوا قبل الأطفال الذين لم يتحدث معهم أحد وهم في الرحم
  • جنينك الذي لم يولد بعد قادر على التمييز والتعرف على الأصوات المعبرة عن السعادة أو الكرب أو الغضب أو الحزن.

في الواقع ، فالتعبير عن مشاعرك لجنينك لا يقتصر فقط على التحدث معه. هناك عدة طرق أخرى لإخبار طفلك بأفكارك ومشاعرك مثل:

  • يمكنك تدليك بطنك أو أحد المقربين
  • يمكن لأفراد الأسرة الآخرين التحدث إلى طفلك أيضا
  • الموسيقى الهادئة هي وسيلة رائعة أخرى للتواصل مع جنينك
  • سيطري على المواقف التي تشعرك بالتوتر والقلق عن طريق التنفس العميق ، مما يسمح لطفلك أن كل شيء على ما يرام

بصفتك كأم أو كأب ، فأنت مسؤول عن إختيار الطريقة التي تتواصل فيها مع طفلك. ونحن جميعا نقوم بذلك بطرق مختلفة وفقا لقناعاتنا الشخصية. ولكن ، إذا أبلغت طفلك عن حبك وعطفك ، فستظهر له أن العالم الخارجي سيكون دافئ وحميمي تماما مثل المكان الذي هو فيه الآن.

عن الكاتب

med

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

جميع الحقوق محفوظة

لكم, معلومات صحية