لكم, معلومات صحية

صحتك حياتك ،مقالات تقدم نصائح ومعلومات واستشارات صحية لكل الحالات

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

أضرار الشاي بالنعناع على الأطفال

يستخدم شاي النعناع كعلاج شهير للإحتقان والأرق. قد ترغبين في إعطائه لرضعيك لتهدئته أو إذا كان مصاب بالإرهاق كحل أخير. ومع ذلك ، يمكن أن يكون للشاي العديد من المخاطر على الأطفال. كما أن عدد قليل من الأدلة التي تشير إلى أنه علاج منزلي فعال لأمراضهم. يجب إستشارة طبيب الأطفال قبل تجربة العلاجات المنزلية.

شاي النعناع للأطفال
النعناع



الآثار الجانبية للشاي على الأطفال الصغار


الغذاء الوحيد للرضيع


خلال الستة أشهر الأولى أو نحو ذلك من عمر الطفل ، يجب أن يكون الغذاء الوحيد للرضيع هو حليب الأم أو الحليب الصناعي. يوصى بالرضاعة الطبيعية خاصة خلال الأشهر الستة الأولى من حياة الطفل. بعد ذلك ، يمكن للوالدين البدء في تقديم الأطعمة الصلبة. لا يوفر الشاي أي قيمة غذائية صحية للأطفال الصغار.


الجفاف


يحصل الأطفال في الأشهر الستة الأولى من عمرهم على كفايتهم من الماء من حليب الأم أو الصناعي. بعد هذه الفترة ، يمكنك تقديم القليل من المياه للطفل. لا يحتاج الأطفال إلى سوائل أخرى. يحتوي الشاي على الكافيين والسكر ، وكلاهما يمتص الماء ويجفف الجسم. الأطفال معرضون بشكل خاص للجفاف ، لذا فإن الشاي يشكل خطرا شديدا بالجفاف.


المحتوى من الكافيين


يحتوي الشاي على مادة الكافيين التي تعتبر غير صحية وخطرة على الأطفال. يمكن أن يسبب الكافيين العديد من المشاكل الصحية الكبيرة بما في ذلك زيادة معدل ضربات ، الأرق ، وفرط النشاط. علاوة على ذلك ، فإن الطفل الذي يستهلك الكافيين قد يدمنه في وقت لاحق من حياته.


الخاتمة


بالنسبة للأطفال الذين يعانون من الإحتقان ، يعتبر شاي النعناع علاجا غير مناسب لهم. لأن الشاي لم يتم إختباره على الأطفال ، لذلك لا يوجد دليل على أنه يخفف من إحتقانهم. كما يمكن أن يكون له آثار جانبية خطيرة على صحتهم.

عن الكاتب

med

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

جميع الحقوق محفوظة

لكم, معلومات صحية