لكم, معلومات صحية

صحتك حياتك ،مقالات تقدم نصائح ومعلومات واستشارات صحية لكل الحالات

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

دليلك للتعامل مع الصداع عند الأطفال ومعرفة أسبابه

يصاب حوالي 20 في المائة من الأطفال في سن المدرسة والمراهقين بالصداع ، وعادة ما يكون صداع التوتر. قد يسبب لك القلق كأحد الوالدين إصابة طفلك بالصداع ظنا منك أنه إحدى أعراض مشكلة صحية أكثر خطورة ، مثل ورم في المخ. ولكن لا داعي للقلق ، لأن معظم الحالات تكون بسيطة ويمكن علاجها بسهولة.

طفل مع صداع
طفل يعاني من الصداع



أسباب الصداع عند الأطفال


معظم الأطفال يصابون به بسبب المرض أو العدوى مثل نزلات البرد أو الحمى. يمكن أن تسبب إلتهابات الجيوب الأنفية والحلق أو الآذان الصداع.

ولكن بالنسبة للصداع النصفي ، لا يعرف الأطباء بالضبط أسبابه ، لكنهم يعلمون أنه مرتبط بالتغيرات الفيزيائية والكيميائية في الدماغ ، وكذلك الجينات التي يرثها الطفل من الوالدين.

قد يحفز حدوث الصداع النصفي بسبب الإجهاد أو القلق أو الإكتئاب أو تغير في أنماط النوم أو بعض الأطعمة أو الضوضاء الصاخبة. قد يحفز أيضا من خلال النشاط البدني المجهد أو التعرض لأشعة الشمس لفترة طويلة. يمكن للفتيات الإصابة به بسبب التغييرات الهرمونية عند وصول موعد الحيض.

الأسباب الشائعة لصداع التوتر تشمل الإجهاد العاطفي وإجهاد العين بسبب ضعف البصر ، والرقبة والظهر بسبب الوضعيات غير المريحة.

معظم أنواع الصداع غير ضارة. ولكن إذا كانت الأعراض تسوء مع الوقت أو كانت تظهر أعراض أخرى ، فقد تكون علامة على وجود مشكلة صحية أكثر خطورة.

يجب أخذ الطفل إلى الطبيب على الفور في حال ظهور هذه الأعراض إلى جانب الصداع:

  • ضعف في العضلات
  • فقدان البصر
  • أي أعراض تسبب إستيقاظ طفلك أثناء الليل
  • وجود صداع في الجزء الخلفي من الرأس لدى الأطفال الصغار


العلاجات


بمجرد أن يحدد طبيبك نوع وسبب الصداع الذي يعاني منه طفلك. يمكنك العمل معا لوضع خطة علاجية لمساعدة طفلك على الشعور بالتحسن إلى جانب الأدوية التي سيصفها الطبيب والطرق التي سيعتمدها في العلاج.

إذا كان طفلك مصاب بالصداع فقط دون أي أعراض أخرى ، فقد ترغب تجربة بعض العلاجات المنزلية أولا.

بالنسبة لصداع التوتر قد تساعد هذه النصائح:

  • أخذ حمام ساخن أو دش
  • إطلبي من طفلك الإستلقاء ورأسه مرفوع قليلا
  • ضعي ضغطا بارد أو دافئا على جبهته أو رقبته

في ما يخص الصداع النصفي:

  • الإستلقاء في غرفة مظلمة هادئة والإسترخاء
  • إستخدام الضغط البارد أو الدافئ على الجبهة
  • قد تساعد جرعة واحدة من عقار الأسيتامينوفين أو الإيبوبروفين بدون وصفة طبية إلى تخفيف ألم الصداع. يوصي الخبراء بإعطاء المسكنات لطفلك بمجرد أن يبدأ الصداع. ولكن لا يجب المداومة عليها لأكثر من يومين في الأسبوع ، لأنها أن تزيد من الصداع سوءا.

يمكنك أيضا تجربة العلاجات الطبيعية للصداع مثل إعطاء الطفل مكملات فيتامين B2 والمغنيسيوم للطفل. يوجد المغنيسيوم في الأطعمة مثل الخضار الورقية الداكنة والفاصوليا والبذور والمكسرات والحبوب الكاملة.

إسألي دائما طبيب الأطفال إذا كانت المكملات المحددة آمنة قبل إعطائها للطفل.

عن الكاتب

med

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

جميع الحقوق محفوظة

لكم, معلومات صحية