لكم, معلومات صحية

صحتك حياتك ،مقالات تقدم نصائح ومعلومات واستشارات صحية لكل الحالات

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

متى من الآمن تقديم التوت الأزرق لطفلك الرضيع؟

كأب أو أم يبدو أنكما تحرصان على صحة طفلكما من خلال الحرص على تقديم طعام متنوع ومتوازن. ولكن هذا لا يعني أنه من الآمن إطعام طفلك جميع الأطعمة وقتما شئت خصوصا إذا كان رضيعا.




العمر المناسب


يقول خبراء الصحة وأطباء الأطفال أنه لا ينبغي أن يبدأ الطفل في تناول الأطعمة الصلبة قبل أربعة أشهر أو حتى ستة أشهر من العمر. وعندما يحين الوقت ، يوصى بالبدء بتقديم حبوب الأطفال إلى جانب تقديم أطعمة صلبة أخرى شيئا فشيء. على العموم ينصح بالإنتظار حتى عمر ستة أشهر لإدخال التوت الأزرق في النظام الغذائي الخاص بطفلك مع الإنتظار بضعة أيام حتى تقديم طعام صلب جديد لمراقبة أعراض الحساسية والتأكد من أنه غير مصاب بالحساسية تجاه التوت.


هريس الفاكهة


عادة لا يكون للطفل أسنان بعد ، عندما يبدأ في تناول الطعام الصلب لأول مرة. هذا يجعل الهريس مثالي لهم. إبحثي عن هريس التوت في السوق عندما يحين الوقت الذي يكون مستعدا لتناوله. من المحتمل أن يتم خلطه مع الفواكه الأخرى ، مثل الموز أو التفاح ، لذا تأكدي من أن طفلك قد جرب تلك الفواكه قبل التقديم. إذا كنت تفضلين صنع الطعام لطفلك في المنزل ، ضعي التوت الأزرق الطازج أو المجمد في خلاط وإهرسيه ، أضيفي الماء حسب الحاجة حتى تصلي إلى الإتساق المطلوب.


نصائح


بمجرد أن يكون بإستطاعة طفلك تناول المزيد من الأطعمة الصلبة على المائدة ويمتلك القليل من الأسنان ، فإن التوت الأزرق هو وسيلة مثالية لتوفير الألياف وفيتامين سي ومضادات الأكسدة. لكن يمكن للتوت أن يشكل خطرا على الإختناق ، لذلك من المهم أن تقطيعه إلى أربع قطع قبل تقديمه لطفلك. قدمي بضع قطع فقط في وقت واحد لمنع إلتصاق الفاكهة في فمه ، مما يزيد من خطر تعرضه للإختناق. بمجرد أن يبلغ طفلك سنه الثالثة ، من المحتمل أن يتمكن من تناول حبة التوت كاملة.

عن الكاتب

med

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

جميع الحقوق محفوظة

لكم, معلومات صحية