لكم, معلومات صحية

صحتك حياتك ،مقالات تقدم نصائح ومعلومات واستشارات صحية لكل الحالات

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

ليس شراب الأغاف كما تظن

يشبه شراب الأغاف العسل في مظهره وشكله إلا أنه يميل أن يكون أقل لزوجة. بسبب حلاوة هذا الشراب ، فإنه بمثابة بديل طبيعي للسكريات المكررة غير الصحية ، ويمكن أن يكون إضافة رائعة على الفطائر والآيس كريم وسلطات الفاكهة ، أو كتحلية في وصفات المخبوزات. بالإضافة إلى حلاوته الطبيعية ، قد يوفر هذا الشراب فوائد صحية معينة. ومع ذلك ، لا يزال مرتفع في السعرات الحرارية وقد يساهم في زيادة الوزن أو تسوس الأسنان إذا ما تم الإفراط فيه.




فوائد شراب الأغاف


يدعي محبي وأنصار هذا الشراب أنه يعد خيارا صحيا لمرضى السكري لأنه أكثر حلاوة من السكر أو العسل بين 1.4 إلى 1.5 مرة ، لذلك يكفي فقط إضافة القليل إلى القهوة أو طبقك للإستمتاع بالطعم الحلو. نظرا لأن شراب الأغاف يحتوي على نسبة عالية من الفركتوز ، والذي لا يؤثر بشكل كبير على مستويات السكر في الدم ، فإنه لا يرفع من نسبة السكر بشكل كبير في الدم مقارنة مع المحليات الأخرى.

يتم تسويق هذا الشراب على أنه من المحليات الطبيعية ، والذي قد يروق لك إذا كنت تبحث عن تحلية غير مكررة وخالية من المواد المضافة. ومع ذلك ، فإن العديد من العلامات التجارية لشراب الأغاف تخضع لبعض المعالجة قبل توزيعه على المستهلكين. إذا كنت مهتما بتجنب المواد الحافظة أو الملونات الإصطناعية أو المواد المضافة الكيميائية الأخرى في الأطعمة التي تتناولها ، فإبحث عن ماركات من الصبار التي تحمل علامة "عضوية" أو "bio".


الإعتبارات


على الرغم من الإدعاء بأن شراب صبار الأغاف أكثر صحة من السكر المكرر ، إلا أن هذه التحلية الطبيعة قد لا تكون مغذية أكثر من السكر أو العسل. حيث يحتوي على نفس المحتوى من الفيتامينات والمعادن الموجودة في العسل بشكل أساسي.

مثل باقي المحليات ذات السعرات الحرارية المرتفعة ، قد يسهم شراب الأغاف في زيادة الوزن أو إرتفاع مستويات الكوليسترول إذا كنت تفرط فيه.

عن الكاتب

med

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

جميع الحقوق محفوظة

لكم, معلومات صحية