لكم, معلومات صحية

صحتك حياتك ،مقالات تقدم نصائح ومعلومات واستشارات صحية لكل الحالات

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

علاج الحمى للأطفال وكيفية التعامل معها في المنزل

عادة ما يصاب الأطفال بالحمى من وقت لآخر . ولكن هذا لا يعني أن الحمى سيئة وتسبب أضرارا للطفل ، بل قد تكون في الواقع أمر جيدا . لأنها في كثير من الأحيان علامة على جهاز مناعي صحي وأن الجسم يحارب العدوى .



ولكن كأم وأب ، عندما ترى طفلك يستيقظ في منتصف الليل يتصبب عرقا ودرجة حرارته مرتفعة . فلاشك أنه منظر مزعج ويسبب لك القلق وقد تكون غير واثق مما يجب فعله في تلك اللحظة .


أسباب الحمى


يمكن أن يكون سبب الحمى بضعة أشياء ، بما في ذلك : 

  • التطعيمات : يصاب الرضع والأطفال أحيانا بحمى منخفضة درجة الحرارة بعد التطعيم 
  • العدوى : معظم الحمى يكون سببها عدوى وأمراض أخرى . تساعد الحمى الجسم على مكافحة العدوى والإلتهابات عن طريق تحفيز الجهاز المناعي 
  • قد يصاب الرضع وخاصة حديثي الولادة بالحمى إذا كانوا يعانون من زيادة الضغط أو في بيئة حارة لأنهم لا ينظمون درجة حرارة الجسم وكذلك بالنسبة للأطفال الاكبر سنا . ولكن نظرا لأن الحمى في حديثي الولادة أو الرضع يمكن أن تشير إلى وجود عدوى خطيرة ، فمن المهم الذهاب إلى الطبيب للفحص 
  • على الرغم من أن التسنين قد يسبب ارتفاعا طفيفا في درجة حرارة الجسم ، إلا أنه ربما قد لا يكون السبب إذا كانت درجة حرارة الطفل أعلى من 37.8 درجة مئوية


متى تكون الحمى علامة لشيء خطير


في الأطفال الأصحاء ، ليست كل الحمى بحاجة إلى علاج . على الرغم من ذلك ، يمكن أن يجعل ارتفاع درجة الحرارة الطفل غير مريح ويجعل بعض المشاكل مثل الجفاف أسوأ .

الأطباء هم من يقررون ما إذا كانت الحمى بحاجة إلى علاج من خلال دراسة لدرجة الحرارة والحالة العامة للطفل .

الأطفال الذين تكون درجة حرارتهم أقل من 38.9  درجة مئوية غالبا ما لا يحتاجون إلى الدواء إلا إذا كانوا غير مرتاحين ومنزعجين . على الرغم من ذلك ، إذا كان درجة حرارة الرضيع الذي يقل عمره عن 3 أشهر وتبلغ درجة حرارته 38  درجة مئوية أو أعلى فيجب الإتصال بالطبيب أو الإنتقال إلى قسم الطوارئ على الفور . حتى الحمى الطفيفة يمكن أن تكون علامة على وجود عدوى خطيرة في الأطفال الصغار .

إذا كان عمر طفلك يتراوح بين 3 أشهر و 3 سنوات وكان يعاني من ارتفاع في درجة الحرارة عند 39 درجة مئوية أو أعلى ، فاتصل لمعرفة ما إذا كان طبيبك بحاجة لرؤية طفلك .

بالنسبة للأطفال الأكبر سنا ، فخذ بعين الإعتبار مستوى النشاط والسلوك . قد لا يكون المرض خطيرا إذا كان طفلك : 
  • يأكل ويشرب جيدا 
  • لا يزال مهتما باللعب 
  • في حالة تأهب ويبتسم لك 
  • لون بشرته طبيعي 
  • يبدو جيدا عندما تنخفض درجة حرارته 

من المهم معرفة أن الحمى يمكن أن ترتفع وتنخفض ، فتجد تارة الطفل يعاني من البرد وتارة أخرى يعاني من ارتفاع في درجة الحرارة .


علاج الحمى عند الأطفال


ليست كل الحمى بحاجة إلى علاج ، يجب علاجها فقط إذا كانت تسبب إزعاجا للطفل  . فيما يلي طرق لتخفيف الأعراض التي غالبا ما تصاحب الحمى : 

  • إذا كان طفلك يبدو منزعجا وغير مستريح ، فيمكنك إعطائه عقار اسيتامينوفين أو الإيبوبروفين بناءا على توصيات العبوة المتعلقة بالعمر والوزن . إذا كنت لا تعرفين الجرعة الموصى بها أو أن طفلك يعاني من أي مشاكل طبية أو عمره أصغر من عامين ، فيجب الإتصال بالطبيب . لا ينبغي إعطاء أي دواء للأطفال الذين تقل أعمارهم عن 3  أشهر دون فحصهم من قبل الطبيب ، وتذكر أن الدواء يمكن أن يؤدي إلى خفض درجة الحرارة مؤقتا ولكن عادة لن يعيدها إلى وضعها الطبيعي ولن يعالج السبب الكامن للحمى 
  • حاول لبس طفلك ملابس خفيفة الوزن وقم بتغطيته ببطانية خفيفة . يمكن أن يؤدي الإفراط في التلبس إلى منع حرارة الجسم من التبدد ويمكن أن يتسبب ذلك في ارتفاع درجة الحرارة 
  • تأكدي من أن درجة حرارة طفلك مريحة (ليست ساخنة أو باردة جدا) 
  • قدم لطفلك الكثير من السوائل لتجنب الجفاف لأن الحمى تجعل الأطفال يفقدون السوائل بسرعة أكبر من المعتاد . يعتبر الماء والحساء والعصائر خيارات جيدة للطفل ، مع تجنب المشروبات التي تحتوي على الكافيين بما في ذلك الكولا والشاي والقهوة لأنها يمكن أن تجعل الجفاف أسوأ عن طريق إدرار البول 
  • إذا كان طفلك يتقيأ أو يعاني من الإسهال ، استشر الطبيب عما إذا كان بالإمكان إعطاء الطفل محاليل الإماهة المصنوعة خصيصا للأطفال . يمكنك العثور عليها في الصيدليات ومحلات السوبر ماركت .  لا تقدم مشروبات رياضية 
  • فهي ليست مصنوعة للأطفال الأصغر سنا ، كذلك السكريات المضافة يمكن أن تزيد الإسهال سوءا ، والحد من تناول طفلك للفواكه وعصير التفاح 
  • بشكل عام ، اسمح لطفلك بتناول ما يريد ولكن بكميات معقولة 
  • بينما يستخدم بعض الآباء حمامات الإسفنج الفاترة لتخفيف الحمى ، فإن هذه الطريقة لا تساعد إلا مؤقتا . في الواقع ، يمكن أن تجعل حماما الإسفنج الأطفال منزعجين وغير مستريحين . لا تستخدم قط فرك الكحول لأنه يمكن أن يسبب التسمم عند امتصاصه عبر الجلد ، أو الحمامات الباردة بالثلج لأن يمكن أن يسبب القشعريرة ويرفع من درجة حرارة الجسم 
  • تأكد من حصول طفلك على قسط كبير من الراحة . البقاء في السرير طوال اليوم ليس ضروريا ، لكن لا يجب إلزام الطفل بفعل أي شيء . ومن الأفضل أخذ عطلة من المدرسة او الحضانة إذا كان الطفل يعاني من الحمى ، وإرجاعه إلى المدرسة أو الحضانة بعد 24 ساعة من شفائه 


متى يجب الإتصال بالطبيب


اتصل بطبيبك إذا كان لديك : 

رضيع عمره 3 أشهر أو أقل ودرجة حرارته تصل إلى 38 درجة أو أعلى.

عمره بين 3 أشهر و3 سنوات ودرجة حرارته 39  أو أعلى

طفل ودرجة حرارته 39 أو أكثر ، ولكن أيضا : 
  • يرفض شرب السوائل  او أنه يبدو مريضا للغاية للشرب بشكل كاف 
  • لديه أعراض الجفاف مثل التبول بشكل أقل من المعتاد ، وعدم وجود دموع عند البكاء ، ضعف في النشاط والتركيز والإنتباه 
  • يعاني من الإسهال والقيء 
  • لديه شكاوى محددة مثل التهاب الحلق أو وجع الأذن 
  • عمره أقل من سنتين ويعاني من الحمى بعد 24 ساعة أو 72 ساعة في الأطفال الأكبر من سنتين 
  • يصاب بالحمى كثيرا ، حتى لو كانت تستمر بضعة ساعات فقط كل ليلة 
  • لدي طفح جلدي 
  • لديه ألم أثناء التبول 
  • يعاني من مشكلة طبية مزمنة ، مثل أمراض القلب أو السرطان أو مرض الذئبة أو مرض الخلايا المنجلية  

احصل على الرعاية الطارئة الفورية إذا أظهر طفلك أي من هذه الأعراض : 

  • خمول وصعوبة في الإستيقاظ 
  • البكاء دون توقف 
  • التهيج الشديد أو الضيق 
  • الشفاه الزرقاء واللسان أو الأظافر 
  • طفح جلدي ﻻو بقع أرجوانية تشبه كدمات على الجلد (لم تكن موجودة قبل مرض طفلك)
  • بقع ناعمة ومنتفخة على الرأس 
  • تصل الرقبة 
  • لعرج أو رفض التحرك 
  • صداع شديد 
  • آلام معتدلة إلى حادة في البطن 
  • يميل إلى الأمام مع سيلان اللعاب
  • التشنج 
  • صعوبة في التنفس مع عدم التحسن عند تنظيف الأنف 

اسأل ما إذا كان طبيبك لديه مبادئ توجيهية محددة أثناء الإتصال به

عن الكاتب

med

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

جميع الحقوق محفوظة

لكم, معلومات صحية