القائمة الرئيسية

الصفحات

علاج التهاب الأذن عند الأطفال والتخفيف من الآلام

التهاب الأذن هو التهاب مؤلم في الأذن الوسطى أو في الأنبوب (قناة استاكيوس) الذي يربط بين الأذنين والأنف والحنجرة . غالبا ما ترافق عدوى الأذن نزلات البرد وتكون عادة البكتيريا أو الفيروسات هي السبب .



تتسبب العدوى في التهاب وتورم قناة استاكيوس مما تضيق القناة وتحاصر السوائل خلف طبلة الأذن وهذا ما يسبب الضغط والألم . الأطفال لديهم قناة استاكيوس أقصر وأضيق من البالغين وتكون أفقية أكثر . لذلك ، من السهل عليها أن تلتهب وتتورم وتضيق . 

عادة ما تشفى طبلة الأذن في غضون أسبوع إلى أسبوعين ، ونادرا ما تسبب أضرار دائمة لسمع الطفل .


أعراض التهاب الأذن


يمكن أن تكون الأعراض على شكل آلام مؤلمة ولكن لا يستطيع طفلك تفسير الآلام التي تحدث . ولكن هناك العديد من الأعراض الشائعة وتشمل : 

  • شد الأذن أو ضربها 
  • التهيج
  • مشاكل في النوم 
  • فقدان الشهية 
  • حمى 
  • صديد وسوائل تخرج من الأذن 

يمكن أن تسبب التهابات الأذن الدوخة . إذا وصل الطفل لتلك المرحلة فاحرصي على حمايته من السقوط  .


علاج التهاب الأذن عند الأطفال


استخدام المسكنات


يجب الإتصال بطبيب أطفال قبل إعطاء مسكن للألم دون وصفة طبية للأطفال أو الرضع 

اعط عقار اسيتامينوفين للأطفال أو ايبوبروفين (ادفيل ، موترين) إذا كان طفلك أكبر من 6  أشهر . اتبعي تعليمات الجرعات على الزجاجة أو اقتراحات طبيب الأطفال .

لا تعطي الأسبرين للأطفال دون سن 18 .


تهدئة الأذن


ضعي منشفة دافئة أو زجاجة ماء دافئة على الاذن .


استخدام قطرات الأذن


اسألي طبيب الأطفال عما إذا كانوا قد تساعد طفلك . لا تستخدمي قطرات الأذن دون سؤال طبيب الأطفال .


حافظي على رطوبة طفلك


قدمي لطفلك السوائل في كثير من الأحيان . يمكن أن يساعد البلع في فتح قناة استاكيوس حتى يتمكن السائل المحاصر من التصريف . 


ارفعي رأس طفلك


قومي برفع السرير قليل لتحسين تصريف الجيوب الأنفية لدى طفلك . لا تضعي وسادة تحت رأس طفلك . بدلا من ذلك ، ضعي وسادة أو اثنتين أسفل السرير .


راقبي طفلك


إذا بدا أن الأعراض تزداد سوءا ، استشيري طبيب الأطفال . قد يحتاج طفلك إلى مزيد من العلاج .


الوقاية من التهابات الأذن


على الرغم من أنه لا يمكن الوقاية من العديد من التهابات الأذن ، إلا أن هناك خطوات يمكنك اتخاذها لتقليل الخطر على طفلك .


تجنب التدخين السلبي


احم طفلك من التعرض للتدخين غير المباشر ،مما قد يجعل التهابات الأذن أكثر حدة وتكرارا .


الرضاعة الطبيعية


قومي بإرضاع طفلك لمدة ستة إلى  12 شهرا إذا أمكن . يمكن أن تحمي الأجسام المضادة الموجودة في لبن الأم طفلك من التهابات الأذن ومجموعة من الحالات الطبية الأخرى .


التطعيمات


تأكدي من أن تطعيمات طفلك حديثة ، بما في ذلك اللقاحات المضادة للإنفلونزا (لمدة 6 أشهر وما فوق) و لقاحات المكورات الرئوية .


وضعية إطعام الطفل السليمة


احرصي على إطعام طفلك بالزجاجة في وضع شبه مستقيم لكي لا يتدفق الحليب إلى  أنابيب استاكيوس .


البيئة الصحية


إذا كان ذلك ممكنا ، تجنبي تعريض طفلك للمواقف التي تكثر فيها فيروسات البرد والإنفلونزا . إذا كنت أنت أو أحد أفراد أسرتك مريضا ، اغسل يديك كثيرا للحفاظ على الجراثيم بعيدا عن طفلك .


متى تتصلين بالطبيب ؟


اتصلي بالطبيب إذا كان :

  • طفلك يعاني من أعراض التهاب الأذن أو حمى 38 درجة مئوية او أعلى ويبلغ عمره أقل من 6  أشهر 
  • يعاني طفلك من أعراض التهاب الأذن إلى جانب حمى 38.8  درجة مئوية أو أعلى ، أو بكاء لا يطاق ، أو ألم شديد ، أو أعراض أخرى مثيرة للقلق 
  • ترين صديدا وسوائل تخرج من الأذن أو أن الأذن تتلاشى أو أن هناك تورما أمام الأذن