لكم, معلومات صحية

صحتك حياتك ،مقالات تقدم نصائح ومعلومات واستشارات صحية لكل الحالات

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

رجيم التمر واللبن له آثار صحية خطيرة ويجب عدم إتباعه

يتداول يجيم التمر واللبن على أنه جيد وينحف بسرعة ، ومع أن التمر واللبن من الأغذية الصحية فإن ذلك شجع انتشاره أكثر بين عامة الناس. لكن هل هذا يعني أنه يمكنك الإعتماد عليهم كمصدر تغذية وحيد؟ بطبيعة الحال ، فالإجابة هي لا.



المشكلة أن الأشخاص باتوا يروجون لهذا الرجيم أكثر من أي وقت مضى عبر وسائل التواصل الإجتماعي . ومع أن طعم التمر واللبن مستساغ ، أصبح عدد الأشخاص الذين يتبعون هذا الرجيم أكثر فأكثر بهدف التخسيس وفقدان الوزن السريع ، ولكن هذا له آثار جانبية والتي سنذكرها لاحقا.


هل حقا يجب عليك اتباع ذلك الرجيم؟


يجب دائما طرح هذه الأسئلة قبل اتباع أي حمية غذائية وهي هل أستطيع الإستمرار على هذا الرجيم لفترة طويلة؟ إذا كان الجواب لا ، فهذا الرجيم خاطئ ولا يجب اتباعه. هل هذا الرجيم يعتمد على نوع واحد من الأغذية؟ إذا كان الجواب نعم ، فيبقى كذلك رجيما خاطئا. هل هذا الرجيم يحرمني من تناول مجموعة متنوعة من الأغذية؟ إذا كان يمنعك من تنويع طعامك ، فهو رجيم خاطئ. 

نستنتج من خلال الجواب على تلك الأسئلة أن حمية التمر واللبن خاطئة وغير صحية ولا يجب اتباعها مطلقا.


الآثار الجانبية


عادة ، الأشخاص الذين يتبعون هذه الحمية يخفضون القليل من الوزن ، ولكن الذي يحدث هو فقط تقليل الكثير من السعرات الحرارية وليس التمر واللبن كيميائيا هو الذي يخفض الوزن كما تفكر عامة الناس.

لكن تقليل السعرات الحرارية بطريقة خاطئة ومفاجئة تجعل الجسم يتجه إلى استمداد الطاقة من البروتينات وليس الدهون لأنها تمنح الطاقة بشكل أسرع. بالإضافة إلى ذلك ، يحتوي التمر على نسبة كبيرة من الألياف وهذا قد يسبب اضطرابات في الهضم والإسهال مما يجعل الشخص الماء أكثر مما يفقده وزنا. وهو ما يؤدي إلى العودة إلى الوزن السابق بعد ترك الحمية.

تكمن الخطورة الأكبر لهذا الرجيم في المكونات الغذائية ، حيث لا نأكل إلا التمر والحليب ولاشيء غير ذلك. إذا أردنا النظر إليهم من ناحية القيمة الغذائية فنجد أن التمر يحتوي على الكثير من المعادن والسكريات والألياف ولكن في نفس الوقت فإنه لا يحتوي على جميع المغذيات ، ونفس الشيء للبن. لهذا تجد الأشخاص الذين يتبعون هذه الحمية يعانون من شحوب في البشرة وتشقق الجلد وتقصف الشعر.

الجدير بالذكر أيضا أن هذا الرجيم يدخل إلى جسمك حوالي 273 جرام من السكر خصوصا من التمر ، والذي يعني 55 ملعقة سكر في اليوم. بينما يجب على السكر أن يمثل فقط 10 بالمائة من السعرات الحرارية التي نستهلكها أو ما يعادل 6-9 ملاعق. وهذا يؤدي إلى دوخة ، لأن ارتفاع نسبة السكر في الدم كثيرا ثم نزولها فجأة يؤدي إلى الدوخة والغثيان.

عند إتباع هذا الرجيم لفترة طويلة أو حتى لفترة قصيرة ، فإن هذا العبث مع نسبة السكر في الدم وطريقة حرق الدهون في الجسم سيسبب أضرار صحية مثل التأثير على عمليات الأيض ، حيث يصبح الجسم غير قادر على فقدان الوزن بسهولة كما في السابق، مما يؤدي إلى نتائج عكسية عكس ما تتوقع. وفي نفس الوقت ، تصبح عرضة للسكري ولمقاومة الأنسولين.


الخاتمة


من المفروض على الإنسان تناول جميع أنواع الأطعمة ولا يحرم نفسه من شيء. بدلا من اتباع ذلك رجيم التمر واللبن ، حاول توزيع السعرات الحرارية التي تستهلكها لهدف النقصان في الوزن على وجبات طبيعية وصحية مثل الخضار والفواكه. وكما هو معلوم ، فإن التمر يحتوي على الكثير من السعرات مقارنة بكتلته ، ويمكنك تعويضه بشرائح التفاح الأخضر الذي يحتوي على سعرات أقل.

عن الكاتب

med

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

جميع الحقوق محفوظة

لكم, معلومات صحية