لكم, معلومات صحية

صحتك حياتك ،مقالات تقدم نصائح ومعلومات واستشارات صحية لكل الحالات

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

بات الأطفال الآن يشربون القهوة ، فهل هي آمنة لهم؟

أصبح الأطفال الصغار يشربون القهوة أكثر من أي وقت مضى . تبين دراسة تم إجراؤها من قبل مركز بوسطن الطبي سنة 2015 أن حوالي 15 بالمائة من الأطفال الصغار باتوا يستهلكون نصف كوب قهوة كل يوم ، وهي ليست بكمية صغيرة بالنسبة لعمرهم . كما تبين نفس الدراسة أن حوالي 2.5 في المئة من الرضع الذين يبلغون سنة واحدة من عمرهم لم يسلمو أيضا من تجربة القهوة وترتفع هذه النسبة عند الأطفال الذين يبلغون سنتين .




ما الذي يجعل الأطفال يقبلون على القهوة بشكل متزايد؟


يلعب عرق الوالدين دورا مهما في إقبال الأطفال الصغار على القهوة . تبين أن الأطفال في الأسر ذات البشرة البيضاء في الولايات المتحدة هم أكثر عرضة لشرب القهوة كل يوم . بالإضافة إلى ذلك ، وجدت الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال أن الأطفال في الأسر ذات الدخل المرتفع هم أكثر عرضة لشرب القهوة مقارنة مع الأطفال في الأسر ذات الدخل المنخفض أو تحت عتبة الفقر .

أيضا ، تبين نفس الدراسة التي تم إجراؤها في بوسطن أن العائلات ذات الأصل الإسباني هم أكثر عرضة لإعطاء أطفالهم الصغار مشروب القهوة كل يوم . ومن المثير للإهتمام أن الأطفال الصغار والرضع كانوا أكثر عرضة من الأطفال الكبار لشرب القهوة يوميا .

إمكانية الوصول إلى القهوة تلعب دورا أيضا . من المرجح أن يرى الأطفال الصغار آبائهم يشربون القهوة . لذا ، فإنهم يريدون أن يحتسوا كوب القهوة في الصباح مثل والديهم . وهذا لأن الأطفال يتعلمون من البالغين من حولهم .


الآثار السلبية للكافيين على الأطفال


وجدت دراسات أن استهلاك القهوة والكافيين بشتى مصادره لدى الأطفال الصغار الذين تقل أعمارهم عن 12 سنة قد يؤدي إلى نتائج سلبية مثل :

  • البدانة 
  • الكآبة 
  • اضطرابات في النوم 
  • مرض السكري من النوع الأول 
  • القلق 
  • تعاطي المخدرات 
  • ارتفاع معدل ضربات القلب 
  • مشاكل في ضغط الدم 
  • الجفاف 
  • كثرة التبول 
  • الأرق 
  • صعوبات في التركيز 
  • القيء 
  • الإسهال
  • الهلع 

يمكن للجرعات العالية من الكافيين أن تسبب نوبات الصرع والسكتة القلبية ، مما قد يؤدي إلى الوفاة . ومن الواضح أن الأطفال وخاصة الصغار هم أكثر عرضة لخطر التعرض للآثار السلبية من استهلاك الكافيين لأن كتلة أجسامهم صغيرة مقارنة بالبالغين وأن أجسامهم لا تجيد معالجة الكافيين .

أكبر خطر والذي يجب مراعاته هو أن العلماء ببساطة لا يعرفون الآثار طويلة الأمد للكافيين على الأدمغة النامية ، وخاصة الأطفال الصغار الذين مازالو يحتاجون إلى الكثير من النمو والتطور . قد يبدو من الواضح أن فنجان من القهوة لطفل صغير يمنح له الكثير من الطاقة والنشاط ، ولكن ماذا يحدث لعقل طفل صغير إذا كان يشرب نفس فنجان القهوة كل يوم لسنوات؟ من الصعب أن نقول ما هي العواقب طويل الأجل .  

يوصى بعدم إعطاء القهوة أو الكافيين لطفلك حتى يصل إلى 12 سنة من عمره . بعد أن يصل إلى 12 سنة من عمره ، يجب ألا يستهلك الطفل أكثر من 100 ملغ من الكافيين في اليوم (فنجان قهوة معد في المنزل) .

يجب التحقق أيضا من ملصقات الأطعمة للتأكد من أنها خالية من الكافيين .

عن الكاتب

med

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

جميع الحقوق محفوظة

لكم, معلومات صحية