لكم, معلومات صحية

صحتك حياتك ،مقالات تقدم نصائح ومعلومات واستشارات صحية لكل الحالات

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

علاج الكدمات في الوجه عند الأطفال بالخطوات

كدمات الوجه هي أمر شائع عند الأطفال الصغار ، غالبا ما ترتطم جبهاتهم بالألواح الخشبية أو الطاولات ، أو يسقطون على  الذقن عند محاولة تعلم المشي ، أو السقوط من الدراجات بالنسبة للأطفال الكبار ، أو الإصابات الناجمة عن ممارسة الرياضة مع الأصدقاء.

خوذة لحماية رأس الطفل


يمكن أن يشعر العديد من الآباء بالذعر عند رؤية الكدمات على وجه أطفالهم ، ولكن معرفة ما يمكن فعله في تلك اللحظة يمكن أن يساعد في تخفيف القلق وتقليل الأضرار.


علاج كدمات الوجه عند الأطفال


أولا: تقييم الإصابة


يمكن أن تظهر الكدمة على الفور في بعض أجزاء الرأس عند الإصابة ، مثل فروة الرأس  التي تحتوي على الكثير من الأوعية الدموية  وملتصقة بإحكام في الجمجمة. 

تحقق من أن طفلك لم يفقد الوعي وتأكد من الطفل يعرف من هو وأين هو وماذا حدث ، للتأكد ما إذا كان يعاني إصابة خطيرة في الرأس. يمكن أن تحدث الإرتجاجات الدماغية حتى لو كانت الكدمة خفيفة. تأكد من أن طفلك قادر على التنفس بشكل طبيعي إذا كان يعاني من كدمات على وجهه أو رقبته.


ثانيا: العلاج


يمكن أن تساعد زجاجة الماء الباردة أو الثلج الملفوف في المنشفة على تقليل التورم. لا تستخدمي الثلج مباشرة على وجه طفلك . لفي الثلج في منشفة أو في قطعة قماش أو استخدم عبوة الثلج المعبأة مسبقا على الوجه . إفعل ذلك لمدة ربع ساعة وكرر فعل ذلك كل ثلاث أو أربع ساعات.

إذا كان الطفل يعاني من الألم ، يمكنك إستخدام دواء اسيتامينوفين (تايلينول). لا يجب إستخدام الإيبوبروفين (أدفيل ، موترين) لأنها قد قد يطيل من مدة النزيف. اتبع تعليمات الجرعات على الملصق. إذا كانت هذه أول مرة يتناول فيها طفلك هذا الدواء ، فاتصل بالطبيب أولا قبل إعطائه لطفلك. لا تعطي الأسبرين لطفل عمره أقل من 16 سنة.


ثالثا: التأكد من عدم وجود أي مضاعفات


إعتمادا على موقع الإصابة ، يمكن أن تسبب كدمات الوجه إصابات أكثر خطورة مما يبدو لأول مرة. يمكن أن تؤثر ضربة لعين على الجزء الداخلي للعين مثل التسبب في نزيف أو إنفصال الشبكية ، مما قد يؤدي إلى فقدان القدرة على البصر. راجع طبيب العيون إذا حدثت أي مشاكل في الرؤية. 

يمكن أن يشير الخد أو الأنف المصاب بكدمات في العظام ، إذا إشتكى الطفل من ألم شديد أو كانت المنطقة غير متناظرة مع الجانب الآخر من الوجه ، فأطلب الرعاية الطبية فورا.

الضربة في الرأس يمكن أن تسبب إصابة في الدماغ ، راقب علامات الخمول ، والتقيؤ ، وتغيرات التنفس ، والإرتباك أو فقدان الوعي. إذا كان طفلك يعاني من كدمات حول الفم ، فتحقق من أسنانه للتأكد من أنها سليمة.


رابعا: الإستمرار في العلاج


عالج الكدمة بالجليد لمدة 24 إلى 48 ساعة . يمكن أن تستمر الكدمة من أسبوع إلى أسبوعين. قد تبدأ الكدمات باللون الأزرق ثم تتغير إلى اللون الأخضر والأصفر والبني قبل أن تختفي وتتلاشى.


متى يجب الإتصال بالطبيب؟


  • تبدو المنطقة المصابة بكدمات مؤلمة للغاية أو منتفخة أو مصابة
  • يعاني طفلك من كدمة بعد حادث خطير أو إصابة في الرأس أو البطن
  • يعاني طفلك طفلك من عدد كبير من الكدمات أو الكدمات غير المبررة
  • طفلك يعاني من حمى

عن الكاتب

med

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

جميع الحقوق محفوظة

لكم, معلومات صحية