لكم, معلومات صحية

صحتك حياتك ،مقالات تقدم نصائح ومعلومات واستشارات صحية لكل الحالات

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

أعراض التهاب البول عند الأطفال الصغار والكبار

تشكل مشاكل وإصابات المسالك البولية مصدر قلق لدى الأطفال . قد لا يتمكن الطفل الصغير من إخبارك بأعراضه ، مما يجعل من الصعب تحديد ما يعانيه . وقد يشعر الطفل الأكبر سنا بالحرج من الأعراض ويحاول كتمها .  سنساعدك في هذه المقالة عن ما هي تلك الأعراض المرتبطة بالتهاب البول لمساعدة طفلك .




أعراض إلتهاب البول عند الأطفال


بالنسبة للأطفال الذين تقل أعمارهم عن سنتين وحديثي الولادة

الرضع والأطفال الصغار جدا الذي يعانون من إلتهاب البول غالبا ما قد تبدو لديهم أعراض لا تبدو مرتبطة بالجهاز البولي وقد تشمل :

  • كثرة التبول أو قلته 
  • رائحة البول قوية أو كريهة 
  • الحمى . عند الرضع ، قد تكون الحمى هي العلامة الوحيدة للإلتهاب البول 
  • بول داكن أو مدمى 
  • رفض تناول الطعام 
  • طفح الحفاضات الذي لا يختفي 
  • القيء 
  • التهيج 
  • الإسهال

الأطفال في سن سنتين أو أكبر

الأطفال الصغار الذين يبلغون سنتين من عمرهم أو أكبر ويعانون من التهاب المسالك البولية عادة ما يكون لهم أعراض مرتبطة بشكل أوضح بالجهاز البولي وتشمل : 

  • حرق مع التبول (عسر البول) وهو من أكثر الأعراض شيوعا للإتهاب البول 
  • الحمى 
  • كثرة الحاجة إلى التبول دون بول كمية كبيرة في كل مرة 
  • رغبة ملحة وقوية في التبول 
  • رائحة البول سيئة أو قوية 
  • دم في البول (قد يبدو البلو أحمرا أو ورديا أو بنيا) 
  • ألم في البطن 
  • ألم أسفل القفص الصدري وفوق الخصر على أحد جانبي الظهر او كليهما 
  • عدم القدرة على حبس البول حتى بعدوتعلم الذهاب إلى المرحاض 
  • إفرازات من المهبل 
  • القيء 


أسباب إلتهاب البول


يحدث التهاب البول عندما تمر البكتيريا من الجهاز الهضمي إلى المسالك البولية إلى المثانة . وقد تسافر البكتيريا منوالمثالة إلى أعلى الحالب ثموإلى الكلى . قد تنتقل البكتيريا المسؤولة على الإلتهاب من جزء آخر من الجسم إلى الكليتين عبر مجرى الدم .

باستثناء الأشهر الثلاثة الأولى من الحياة ، فإن الفتيات أكثر عرضة من الأولاد للإصابو بمشاكل في المسالك البولية . الفتيات هم أكثر عرضة من الأولاد لإصابة بالتهاب  المساكل البولية .

الرضع والأطفال لصغار الذين يعانون من مشاكل في بنية أو وظيفة الجهاز البولي قد يكونون أكثر عرضة للإضابو بالتهاب البول .

قد تسبب بعض الإصابات مثل الإصابة في الظهر أو المنطقة الحساسة (الجهاز التناسلي) ، مشاكل في المسالك البولية . يجب الذهاب إلى الطبيب إذا ما كان طفلك يعاني من مشكلة في التبول أو عدم قدرته على التبول أو جود دم في بوله .

في حالات نادرة ، قد تشير أعراض التهاب البول إلى مرض أكثر خطورة مثل السكري .


كيف يمكنك مساعدة ورعاية طفلك في المنزل؟


  • تجنبي إعطائه أي مشروبات غازية أو مشروبات تحتوي على الكافيين يمكن أن تهيج المثانة 
  • إمنحي طفلك سوائل إضافية للشرب 
  • ساعدي طفلك على غسل أعضائه التناسلية بلطف 
  • اذا كان طفلك فتاة ، فقومي بتعليمها أن تمسحومنوالأمام إلى الخلف بعد الذهاب إلى الحمام 
  • للوقاية من حدوث أي تهيج ، إطلبي من طفلك تجنب المستحضرات والحماماية الفقاعية 


متى يجب طلب المساعدة الطبية الفورية؟

إتصلي بطبيبك أو الممرضة أو اطلبي رعاية طبية فورية إذا كان : 

  • يعاني طفلك من أعراض جديدة وأسوأ 
  • ألم وحرقان عند التبول ، والذي يستمر حتى بعد العلاج 
  • ألم أسفل القفص الصدري وفوق الخصر مباشرة على جانبي الظهر 
  • دم في البول 
  • حمى 
  • الأعراض لا تتحسن كما هو متوقع 

من المهم المراقبة بكثب أي تغييرات تطرأ على صحة طفلك .

عن الكاتب

med

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

جميع الحقوق محفوظة

لكم, معلومات صحية