لكم, معلومات صحية

صحتك حياتك ،مقالات تقدم نصائح ومعلومات واستشارات صحية لكل الحالات

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

هل الأرز يحتوي على الجلوتين ؟

إن العيش مع حساسية الجلوتين يتطلب منك أن تولي أهمية لجميع الأطعمة التي تتناولها ، حيث عليك قراءة جميع ملصقات الأغذية لتحديد ما إذا كانت مناسبة للمصابين بالحساسية . ولكن ، في بعض الأحيان لا يمكن معرفة الأمر من خلال الملصق ويتطلب منك سؤال العديد من الأشخاص لتحصل في الأخير على إجابات متناقضة . ولمعرفة الجواب الصحيح ، تابع معنا .


هل يحتوي الأرز على الجلوتين ؟


لا يحتوي الأرز على جلوتين عموما . وهذا يشمل جميع الأصناف كالأبيض أو البني أو الحبوب القصيرة أو الطويلة أو البري الآسيوي ، هناك آلاف الأنواع .

خالي من الجلوتين


الأرز هو واحد من الحبوب الأكثر شعبية خالية من الجلوتين للأشخاص الذين يعانون من مرض الاضطرابات الهضمية أو حساسية القمح  ويعتبر عنصرا أساسيا في النظام الغذائي للمصابين بالحساسية . ومع ذلك ، هناك بعض الحالات التي قد لا يكون فيها  خاليا من الجلوتين مثل بعض منتجات الأرز التي تضاف إليها بعض التوابل والصلصات أو التي تحتوي على ملصقات مثل " مطبوخ مسبقا " أو "طهي سريع " .

أيضا، على الرغم من أن الأرز خالي من الجلوتين بشكل طبيعي ، إلا أنه يمكن أن يتلامس مع القمح والشعير والجاودار أثناء عملية النمو والحصاد والتعبئة خلال التصنيع . إذا أمكن، قم بشراء الأرز الذي يحتوي على شعار  يدل على أنه مناسب للمصابين بالحساسية ولا تقم بشرائه من محلات البقالة الذي تضعه في صناديق سائبة حيث يمكن أن يحدث الاتصال المتبادل بين أنواع الحبوب الاخرى .

إذا كنت تتناول الأرز في مطعم ، تأكد من عدم مكونات و نكهات مضافة غير مناسبة للنظام الغذائي الخالي من الجلوتين . يجب التحقق من المقلاة التي يتم الطهي فيها إذا كانت نظيفة أو بها بقايا من طعام سابق 


الزرنيخ الموجود في الأرز


يوجد نوعان من الزرنيخ . أحدهما عضوي ، وهو غير سام نسبيا. أما النوع الآخر ، يسمى الزرنيخ غير العضوي وهو أكثر سمية .

يعتبر الأرز أكبر مصدر غذائي للزرنيخ غير العضوي  . عادة ما يكون مستوى الزرنيخ في النظام الغذائي منخفض نسبيا ، ولا يسبب أعراض تسمم في كثير من الأحيان . ومع ذلك ، فإنه على المدى الطويل قد يجعل الشخص أكثر عرضة للإصابة بأمراض مزمنة والتي تشمل : 

  • ضغط الدم المرتفع 
  • مرض القلب 
  • انسداد الأوعية الدموية 
  • الإصابة بداء السكري من النوع الثاني 
  • أنواع مختلفة من السرطان 
  • قد يؤثر على وظائف المخ في الأطفال والمراهقين 
  • ضعف التركيز والتعلم والذاكرة والتقليل من مهارات الذكاء الاجتماعي .



لا داعي للقلق يمكن تقليل الزرنيخ في الأرز عبر نقعه في الماء لساعات ثم غسله ، ليمكنك في ما بعد تناول ما تشاء مع الاعتدال والوسطية 

ماذا بعد ؟

على الرغم من كونه صحي وخال من الجلوتين ، إلا أنه لاينبغي أن يكون الأرز هو الحبوب الوحيدة في نظامك الغذائي . هناك العديد من منتجات الحبوب الأخرى المناسبة التي يمكنك استهلاكها بأمان  وتشمل : الكينوا , الذرة , الفاصوليا , العدس .

عن الكاتب

med

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

لكم, معلومات صحية