لكم, معلومات صحية

صحتك حياتك ،مقالات تقدم نصائح ومعلومات واستشارات صحية لكل الحالات

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

أعراض مرض السكري عند الأطفال والأسباب والوقاية


يحدث مرض السكري وارتفاع نسبة السكر في الدم عندما يكون البنكرياس غير قادر على إنتاج الأنسولين في حالة النوع الأول من داء السكري ، أو النوع الثاني عندما يحدث خلل في إنتاج الأنسولين يؤدي إلى انخفاض كميته مما يتراكم الجلوكوز في الدم . 

يمكن أن يكون تشخيص السكري لدى الأطفال أمر ثقيلا على النفس و صادما للوالدين ، ويتطلب منك ومن طفلك بشكل مفاجئ تعلم كيفية اعطاء الحقن ومراقبة كمية السكر و الكربوهيدرات المتناولة مع الرعاية المستمرة ونظام غذائي متوازن للطفل بالإضافة إلى الحرص على وزن صحي وممارسة الرياضة .


احصائيات 




وفقا لمركز السيطرة على الأمراض أكثر من 200 ألف شخص أصغر من 20 سنة يعانون من هذا المرض ويتضمن هذا العدد كلا النوعين الأول والثاني من داء السكري في  الولايات المتحدة فقط ويرتفع العدد بالنسبة للأشخاص الغير القوقازيين والإسبان والأشخاص ذوي الأصل الأفريقي والسكان الأصليين للولايات المتحدة الأمريكية


الأطفال الأكثر عرضة للإصابة بالسكري 


  • الفتيات 
  • لديك تاريخ عائلي من مرض السكري 
  • أصل هندي أو أفريقي أو اسيوي أو اسباني 
  • لديه مشكلة تسمى مقاومة الأنسولين 


قد تسهم أحد هذه الأمور أيضا في الإصابة بالمرض :

  • الأكل الغير الصحي 
  • قلة النشاط البدني 
  • السمنة او الزيادة في الوزن 
  • مشاكل هرمونية 



الأعراض


أعراض داء السكري من النوع الأول في الأطفال تميل الى الظهور بسرعة على مدى بضعة أسابيع على عكس النوع الثاني  الذي تتطور أعراضه ببطء  وقد لا يتم تشخيصها لأشهر أو سنوات ويتطلب إجراء اختبار من قبل طبيب الأطفال للتأكد من المرض بشكل صحيح . على العموم ، تشمل الأعراض الأكثر شيوعا :

  • العطش و التبول المتكرر :  السبب يعود إلى تراكم السكر الفائض في مجرى دم طفلك وهذا يؤدي الى زيادة السوائل عن طريق سحبها من الأنسجة ونتيجة لذلك يشعر الطفل بالعطش والإفراط في الشرب والتبول أكثر من المعتاد 
  • الجوع الشديد : بدون كمية كافية من الأنسولين لنقل السكر إلى الخلايا تفتقر عضلات طفلك وبقية الأعضاء الحيوية إلى مصدر طاقة وهذا يثير الجوع الشديد 
  • فقدان الوزن : على الرغم من تناول الطعام أكثر من المعتاد لتخفيف الجوع ، قد يفقد الطفل وزنه وبدون إمدادات للطاقة فإن الألياف والانسجة العضلية و مخازن الدهون تتقلص . غالبا ما يكون فقدان الوزن الغير المبرر هو أول العلامات على داء السكري 
  • الإرهاق المفرط : اذا بدأ الطفل يعاني من التعب أو النعاس بشكل غير عادي فربما قد يعود السبب الى أن جسمه يفتقد إلى السكر الكافي لتغذية وظائف الجسم الطبيعية 
  • البشرة القاتمة : إذا كان طفلك مصابا بالسكري قد تلاحظين وجود مناطق من الجلد قاتمة ومظلمة ويمكن أن تسبب مقاومة الأنسولين جلدا أكثر قتامة خصوصا في الإبطين والرقبة . أيضا، القروح والالتهابات التي تقاوم الشفاء قد تكون من احدى العلامات 
  • التهيج أو تغيرات في السلوك . بالإضافة الى مشاكل في المزاج ، قد يكون لدى طفلك انخفاض في الأداء المدرسي 
  • حرق الدهون بدلا من السكر قد ينتج مركبات عضوية تسمى الكيتونات والتي يمكن أن تسبب رائحة الفواكه في النفس 
  • عدوى الخميرة : الفتيات المصابات بالنوع الأول من داء السكري قد يكون لديهم عدوى الخميرة التناسلية . يمكن أن يصاب الأطفال بالطفح الجلدي بسبب الخميرة  
  • عدم وضوح الرؤية : إذا كان دم طفلك مرتفعا بالسكر بشكل كبير ، قد يتم سحب السوائل من عدسات عين طفلك وقد لا يتمكن من التركيز بوضوح 



المضاعفات


  • الأطفال المصابون بالسكري من النوع الثاني هم أكثر عرضة لمشاكل صحية خطيرة على المدى البعيد . تعد مشاكل الأوعية الدموية مثل أمراض القلب من المضاعفات الشائعة لدى الأطفال  
  • يمكن للسكر الزائد أن يسبب تلف جدران الأوعية الدموية التي تغذي أعصاب طفلك وخاصة في الساقين وهذا يمكن أن يسبب وخز وخدر وعادة ما يحدث تلف الأعصاب تدريجيا على مدى فترة طويلة من الزمن 
  • يمكن ايضا ان يتلف مجموعة من الأوعية الدموية الصغيرة التي تقوم بتصفية النفايات والسموم من دم الطفل . التلف الشديد قد يؤدي إلى الفشل الكلوي أو مرض الكلى ، الأمر الذي يتطلب غسيل الكلى أو زرعها 
  • السكري قد يتلف الأوعية الدموية في الشبكية مما يؤدي إلى ضعف الرؤية وربما يسبب العمى . أيضا ، إعتام عدسة العين وزيادة خطر الإصابة بالزرق



التشخيص والعلاج 


  • عند ظهور أحد الأعراض المذكورة  فيجب عليك أخذ الطفل الى الطبيب لاجراء اختبار فحص لمعرفة اذا كان مصابا بمرض السكري من النوع الأول والنوع الثاني . إذا كانت نتيجة الاختبار ايجابية وتكشف المرض فسوف يطلب منك إجراء تغييرات في أسلوب حياته ، سوف يمنح لك بعض الأدوية مع الأنسولين 
  • سيعلمك الطبيب كيفية اختبار سكر الدم وكم من مرة تكرر ذلك في اليوم . يقترح معظم الخبراء ثلاث مرات في اليوم وأكثر من ذلك إذا كان يتعاطى الأنسولين بشكل كبير واذ لم يكن كذلك يمكن الفحص فقط بعد الوجبات واستخدام اختبار وخز الأصابع 
  • يجب عليها ممارسة التمارين الرياضية لمدة لا تقل عن ساعة كل يوم والحد من الجلوس لفترات طويلة  



كيفية الوقاية


لا توجد حاليا طريقة للوقاية من مرض السكري من النوع الأول . ولكن في ما يخص النوع الثاني اختصرناه في اربع خطوات :

  1. يمكنك تشجيعهم على ممارسة العادات الصحية وتناول وجبات متوازنة والحد من تناولهم للسكر والكربوهيدرات المكررة  
  2. التمارين الرياضية مهمة للوقاية من السكر 
  3. الحفاظ على وزن صحي 
  4. تقليل الدهون والسعرات الحرارية الغير الصحية والحلويات في النظام الغذائي لطفلك 



كيف تواجهين الأمر؟


فلذة كبدك مصاب او مصابة بالسكري أمر ليس بالهين على مشاعر الأم والأب وأفضل طريقة لمواجهة الأمر هو تقبل المرض والتأكد من أن المتابعة الدقيقة و النمط الصحي للحياة كافي للتغلب على كل الأعراض وعيش حياة أفضل من حياة شخص غير مصاب .

تحدثي مع الطفل عن الصحة والوزن وقومي بالمزيد من الأنشطة التي يحبها الطفل وقللي من وقت جلوسه أمام الحاسوب والتلفاز كما يمكنك تسجيله في نادي رياضي 

المراجع : 1 - 2 - 3 - 4

عن الكاتب

med

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

لكم, معلومات صحية