لكم, معلومات صحية

صحتك حياتك ،مقالات تقدم نصائح ومعلومات واستشارات صحية لكل الحالات

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

دليل سريع عن فوائد الزنجبيل لصحتك

 الزنجبيل عشبة بدأ استخدامها منذ مدة طويلة لتدارك فوائدها الطبية المذهلة في ذلك الوقت و بالرغم من هذا مازال هناك الكثير من الأشخاص لا يدركون القيمة الغذائية و العلاجية التي يمنحها للجسم.

 الزنجبيل هي عشبة تننمي إلى نفس العائلة التي ينتمي إليها الكركم و الهال ، و كلها تمتلك خصائص علاجية وصحية قلما تجدها في هذا النوع من الأعشاب و لا سيما أنه تم ذكره في القرآن الكريم في سورة الانسان.


الزنجبيل

 كما يمتلك الزنجبيل أزهار جميلة صفراء اللون وذات شفاه أرجوانية و لا يتم قطفه أو استخدامه حتى تذبل أزهاره. وغالبا ما يتم استخدام جذوره في العلاج ، والتي تحتوي على زيوت طيارة لها رائحة نفاذة و مواد نشوية و هلامية.

 بعيد عن دوره العلاجي والطبي ، يتم استخدامه في الطبخ كأحد البهارات أو التوابل ، كما يستعمل كمشروب لتحسين الجهاز الهضمي و عملية الهضم و ذلك بنقعه في الماء مع الليمون أو السحلب أو القرفة.



 يمكن أن يمنح لك الزنجبيل فوائد عديدة سيتم ذكرها في المقال. مثل أنه قادر على تعزيز القدرة الجنسية لدى الرجال والنساء ومزايا علاجية يمكن أن يقدمها للمرأة الحامل وخصائصه التي تمنح الجمال للبشرة. بالإضافة إلى أهمية بعض الوصفات ، مثل مزجه مع عصير الليمون الطازج.



 فوائد الزنجبيل



  •  إذا كنت تعاني من مشاكل  واضطرابات في الجهاز الهضمي كالغثيان الصباحي و غيرها من المشاكل في المعدة ، يكفي شرب كوب واحد من منقوع الزنجبيل في ماء دافئ أن يعالج الوضع ، إذ أنه يساعد على على امتصاص جميع العناصر الغذائية المهمة ، كذلك قيامه بتكسير البروتينات لتسهيل هضمها.
  • يكفي شربه مع الليمون ليتحول الى مشروب طبيعي لتسكين الآلام كآلام التهاب المفاصل و الشد العضلي و الروماتيزم ، بالإضافة إلى علاج آلام الأسنان والتخفيف من حدتها. كما يساعد على التقليل من التورم و استجابة المخ للألم.
  • شربه بشكل يومي ينظم مستوى السكر في الدم كما يقلل من احتمال الاصابة بمرض السكري من الدرجة الثانية ، و ينصح المواظبة عليه كل صباح خصوصا لمرضى السكري.
  • فعال في معالجة الأرق حيث كوب واحد من الزنجبيل المطحون مع الحليب كفيل بجعلك تقضي ليلة هادئة و نوم عميق  ، ولنتائج أفضل يستحسن تنظيم مواعيد النوم و الإستيقاظ لبرمجة ساعتك البيولوجية.
  • الانفلوانزا الموسمية خصوصا في فصل الشتاء لا تكاد تميز بين صغير و كبير و غالبا ما يرادفها التهاب في الحلق , يمكن تفادي الالتهاب بتناول الزنجبيل بكل سهولة أو الغرغرة بماء دافئ مخلوط مع عصير الليمون أو الملح ، حيث يقضي على البكتيريا المسببة للالتهاب.
  • العيش في المدينة صعب خصوصا لمن يعاني من الحساسية كونه لا يتحمل الأدخنة و الأتربة القادمة إليه. يعمل الزنجبيل على إزالة الإحتقان و تقليل إفراز المواد المسببة لذلك. يمكن لملعقة من الزنجبيل مع الحليب و العسل أو الماء الدافئ أن تخفف من الحالة المتفاقمة.
  • ربما تعاني من فتور جنسي و ضعف في الإنتصاب أو النفور من الزوج أو الزوجة خصوصا في ما يتعلق بالجنس. من حسن الحظ ، الزنجبيل مقوي جنسي وهذا ما جعل تلكثير من الأدوية المخصصة للجنس تحتوي على مستخلصات من زيت الزنجبيل.




متى يجب عليك تجنب الزنجبيل؟


 لا ينصح الزنجبيل للمصابين بالإسهال أو لمن يعاني من حساسية الجلد. كذلك المصابين بحرقة المعدة ومن يتعاطى الأنسولين و أصحاب السكر المنخفض في الدم لأنه يزيد من فعالية الأنسولين في الجسم.

  لا يفترض تجاوز الكمية المسموح بها في اليوم و المحددة في أربع غرامات ، في حالات تجاوزها قد يفاقم مشاكل لمن يعاني مشاكل في القلب و يؤدي الى مضاعفات لا تحمد عقباها. بالإضافة لمن يعاني من سيولة في الدم أو من يتعاطى أدوية تسيل الدم وتقلل من قدرته على التخثر.

لا يسمح للأطفال دون الثلاث سنوات تعاطي الزنجبيل.

عن الكاتب

med

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

جميع الحقوق محفوظة

لكم, معلومات صحية