لكم, معلومات صحية

صحتك حياتك ،مقالات تقدم نصائح ومعلومات واستشارات صحية لكل الحالات

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

أعراض الحمل من أول يوم إخصاب إلى نهاية الثلث الأول

تختلف تجربة كل امرأة حامل مع علامات الحمل ، وتبقى أفضل طريقة للتأكد على وجه اليقين هو اختبار الحمل المنزلي أو الفحص الطبي لتفادي أعراض الحمل الكاذب .

امرأة حامل


 بطبيعة الحال ، هناك مجموعة من الأعراض الشائعة التي لا تحتاج إلى إجراء اختبار لمعرفتها والتي تبدأ في وقت مبكر بعد أيام الإخصاب إلى آخر أيام الثلث الأول .


أعراض الحمل خلال فترة الإخصاب


يبدأ أول أسبوع حمل مباشرة بعد تاريخ آخر دورة شهرية لك . وفي تلك الفترة ، لا تزال الأمور تحدث على المستوى الخلوي ، حيث تخلق البويضة المخصبة كيسة أريمية تحتوي على مجموعة من الخلايا تتطور لاحقا إلى أعضاء جسم ، وتزرع الكيسة في بطانة الرحم . هذا يمكن أن يسبب نزيفا بسيطا من المهبل يسمى بنزيف انغراس البويضة بعد ستة أيام إلى 12  يوما من عملية التخصيب وتشمل أعراضه :

  • بقع دم مختلفة الألوان تختلف بين اللون الوردي أو البني أو الأحمر 
  • يرافقه ألم وتشنجات تشبه تقلصات الحيض قد تكون خفيفة أو معتدلة أو شديدة 
  • غالبا ما يستمر النزيف أقل من ثلاثة أيام ولا يتطلب علاج 


بمجرد اكتمال عملية الانغراس ، يبدأ الجسم بإفراز هرمونات الغدد التناسلية والتي توقف الدورة الشهرية. لذا ، من المحتمل أن تفوت المرأة دورتها بعد أربعة أسابيع من بداية الإخصاب وقد تلاحظ إفرازات بيضاء من مهبلها وهي عادة غير مؤذية ولا تحتاج إلى علاج ، ولكن إن كان هناك رائحة سيئة وحرقة بعد الحكاك ، أخبري طبيبك حتى يتحقق من الأمر اذا ما كان لديك عدوى بكتيرية .


أعراض الحمل بعد الإخصاب  إلى نهاية الثلث الأول 


  • تغيرات في الثدي : وهي من العلامات المبكرة جدا لمعرفة أنك حامل . تتغير مستويات الهرمونات بسرعة كبيرة بعد الحمل , ونظرا لذلك ، قد ينتفخ ويتورم الثدي  مع قرحة أو الوخز في الأسبوع الأول بعد الإخصاب وقد تصل لأسبوعين . يمكن الإحساس على أنها أصبح أثقل وأكثر حساسية عند لمسه على مستوى منطقة الحلمات وقد تحيط بها هالة وربما ستلقي بظلالها أيضا . هناك أشياء عديدة قد تسبب تغييرات طفيفة على الثدي وسرعان ما يعود إلى سابق عهده ، ولكن إن كانت من أعراض الحمل المبكر ، قد يستغرق اﻷمر عدة أسابيع لإعتياد جسمك على مستوى الهرمونات الجديد ,وعند اعتياده ,سيخف الوخز والإنتفاخ 
  • العياء : الشعور بالوهن الشديد أثناء فترة الحمل أمر طبيعي جدا  . يبدأ التعب في وقت مبكر جدا ، ويمكن للمرأة أن تشعر بتعب شديد وغير عادي . يحدث ذلك بعد أقرب أسبوع من بداية الحمل أو بعد تخصيب البويضة ، التفسير الوحيد لذلك هو هرمون البروجسترون والذي يصل لمستويات عالية . وعلى الرغم من الكثير من الأشياء الأخرى التي قد تسبب التعب الشديد مثل انخفاض مستوى السكر في الدم أو انخفاض ضغط الدم أو فقر الدم إلا أنه غالبا ما يرتبط التعب مع الحمل . من المهم أخذ قسط من الراحة والحصول على طعام مغذي غني بالبروتينات والحديد للتعويض عن ذلك 
  • الغثيان الصباحي : من الأعراض الشهيرة للحمل ,ولكن ليس كل امرأة يصيبها ذلك . لا يعرف حاليا سبب الغثيان بالضبط في الصباح ، لكن هرمونات الحمل لها نصيب من ذلك .  بالرغم أنه أمر مشهور في الصباح إلا أنه قد يفاجئك في أي فترة خلال النهار. بعض النساء قد لا تحتمل بعض الأطعمة بتاتا وقد تتقيء والعكس كذلك قد ترغب فقط في تناول صنف  ذلك الطعام ، كل هذا تساهم فيه هرمونات الحمل . أحيانا بمجرد التفكير في أحد أنواع الطعام قد يسبب ذلك الغثيان وتفرغ كل ما بالمعدة ، قد يستمر الأمر معها هذا طوال فترة الحمل كتجنب نوع من الطعام واللهفة إلى طعام آخر . من حسن الحظ تقل الأعراض كثيرا بعد الأسبوع العاشر من الحمل  
  • التبول المتكرر وسلس البول : خلال فترة الحمل ، تزداد كمية الدم في الجسم . وهذا يزيد من عمل الكلى لمعالجة وتصفية السوائل أكثر من المعتاد ، مما يؤدي إلى تمرير المزيد من السوائل إلى المثانة ويجعلك تهرول إلى الحمام أكثر من مرة 
  • انخفاض ضغط الدم والدوخة : ينخفض ضغط الدم لدى أغلب النساء في المراحل المبكرة من الحمل نتيجة توسع الأوعية الدموية وقد يسبب الشعور بالدوار 
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم : قد تعني ارتفاع  درجة حرارة الجسم الطبيعية أنك حامل ، وقد تزداد بسهولة أكبر أثناء القيام بمجهود أو في الطقس الحار . خلال هذا الوقت ، تأكدي من شرب المزيد من السوائل 
  • صداع قوي : قد تصابين بصداع مفاجئ بين الفنية والأخرى ، الأمر راجع كله الى الهرمونات وتغير مستواها المفاجئ لكن سرعان ما سيعتاد الجسم ,قد يكون الصداع أيضا راجع إلى أسباب أخرى كالإجهاد وانسحاب الكافيين ومرض الصداع المزمن 
  • تغير في حاسة الذوق : قد تحدث تغيرات على مستوى حاسة الذوق مثل عدم الإحساس بمذاق مشروبات القهوة والشاي والعصائر . بعض النساء قد تحسس بالمرارة على لسانها 
  • الإمساك : يسبب ارتفاع هرمون البروجسترون بالإمساك ، يجب شرب كميات كبيرة من المياه وتناول الأطعمة الغنية بالألياف وممارسة الرياضة الخفيفة للتخفيف منه 
  • المزاج المتقلب : أمر شائع لدى الحوامل خصوصا الأشهر الثلاث الأولى ، ويرتبط هذا أيضا بالهرمونات 
  • آلام الظهر : تشتكي معظم النساء الحوامل بآلام الظهر 
  • حرقة المعدة : يمكن أن تسبب بعض الهرمونات استرخاء عضلات المعدة والمرئ . هذا يسمح لحمض المعدة بالتسرب ، مما يسبب حرقة المعدة 


إذا لاحظتي أي من هذه الأعراض المذكورة أعلاه ، قد ترغبين في إجراء إختبار الحمل المنزلي . حتى إذا كانت نتيجة إختبار الحمل سلبية ، فعليك تجربتها مرة أخرى بعد بضعة أيام أو على الأقل بعد تفويت الدورة الشهرية للتأكد من ذلك و التخلص من أي شك .

إذا كانت نتيجة الإختبار إيجابية ، قومي بتحديد موعد مع طبيب النساء للحصول على الرعاية الصحية والإرشادات المناسبة . وكوني متأكدة من أن العديد من التغيرات الجسدية التي تطرأ أثناء الحمل ، عادة ما تتلاشى بمجرد وصولك إلى الثلث الثاني من الحمل أي بعد 3 أشهر .

احرصي خلال ذلك الوقت على تتبع نظام غذائي صحي متوازن مناسب للمرأة الحامل ، وحاولي قدر الإمكان عدم الإستماع إلى الإشاعات والنصائح الغير الموثوقة التي لا تمتلك مصدر موثوق . يجب عليك دائما استشارة الأخصائي قبل الإقدام على شيء تظنين أنه قد يشكل خطرا على صحتك وصحة جنينك 

عن الكاتب

med

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

لكم, معلومات صحية